هل يلقي التقارب الإماراتي – العماني بظلاله على الملف اليمني؟

أخبار محلية - الأمناء نت اليمن

هل يلقي التقارب الإماراتي – العماني بظلاله على الملف اليمني؟

الخميس 29 سبتمبر 2022 الساعة 00 29 02 الامناء العرب توقع مراقبون يمنيون أن يكون لزيارة رئيس أخبار محلية اليمن الخميس 29 سبتمبر 2022 الساعة 00 29 02 الامناء العرب توقع مراقبون يمنيون أن يكون لزيارة رئيس دولة الإمارات الشيخ مشاهدة هل يلقي التقارب الإماراتي – العماني بظلاله على الملف اليمني؟ والان إلى التفاصيل

الخميس 29 سبتمبر 2022 - الساعة:00:29:02 (الامناء/العرب: )

توقع مراقبون يمنيون أن يكون لزيارة رئيس دولة الإمارات الشيخ محمد بن زايد آل نهيان إلى العاصمة العمانية ولقائه بالسلطان طارق بن هيثم تأثير إيجابي على الملف اليمني، وأن يكون الزعيمان قد فتحا حديثا حوله بهدف التوصل إلى توصيات عامة تساعد على التهدئة وتبريد الخلافات داخل القوى المكونة للشرعية اليمنية.

ويؤكد المدير التنفيذي لمركز صنعاء للدراسات الإستراتيجية ماجد المذحجي في تصريح لـ”العرب” أنه لا يمكن في أي نقاش بين مسقط وأبوظبي إغفال الحديث عن الملف اليمني باعتباره إحدى نقاط تقاطع الأمن القومي للبلدين، مرجحا أن يكون مثل هذا النقاش قد طرح في الاجتماعات على مستوى القمة بين سلطنة عمان والإمارات، خاصة بعد ما حققته من اتفاقيات، وهو ما سيكون له تأثير إيجابي على الملف اليمني.

ولم يشهد الموقف العماني تحولا لافتا إزاء الملف اليمني بعد تولي السلطان هيثم بن طارق مقاليد الحكم في سلطنة عمان خلفا للسلطان الراحل قابوس بن سعيد، كما لم تنعكس زيارة العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز إلى مسقط على الثوابت العمانية في التعامل مع الأزمة اليمنية.

وتؤكد مصادر مطلعة أن مسقط، التي لم تتمكن إلى حد الآن من تشكيل رؤية مغايرة للتعاطي مع الملف اليمني غير تلك التي كانت في عهد السلطان قابوس، قد تجد في التقارب الخليجي معها فرصة لمراجعة موقفها والبحث عن تقارب على مستوى الملف اليمني يضمن لها مطالبها، وفي نفس الوقت يراعي مصالح بقية دول الخليج، ويضغط على قوى يمنية محسوبة على السلطنة لتليين مواقفها والدخول في منظومة الشرعية بهدف الدفع نحو استقرار اليمن وليس تحصيل المكاسب وتنفيذ الأجندات الخارجية.

وتشير المصادر إلى أن مسقط مازالت تفضل السير قدما في رؤيتها إزاء الحرب في اليمن بشكل منفصل عن علاقاتها الدبلوماسية والاقتصادية مع دول التحالف العربي بقيادة السعودية، مع تخفيض مستوى التوتر على المستوى السياسي والإعلامي عبر نقل قيادات سياسية وإعلامية يمنية مناوئة للتحالف من مسقط وصلالة إلى إسطنبول والدوحة.

وتمحورت السياسة العمانية في اللقاءات العامة والخاصة مع القيادات في دول التحالف حول إنكار وجود أيّ دعم عماني مادي أو لوجيستي للحوثيين، كما ربطت مسقط دعمها لبعض المجموعات في محافظة المهرة عبر شيوخ محليين مثل علي
التفاصيل من المصدر - اضغط هنا


مشاهدة هل يلقي التقارب الإماراتي العماني بظلاله على الملف اليمني

هل يلقي التقارب الإماراتي – العماني بظلاله على... ..علما ان هذه تفاصيل هل يلقي التقارب الإماراتي – العماني بظلاله على الملف اليمني؟ نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

كما تَجْدَرُ الأشارة بأن الموضوع قد تم نشرة ومتواجد على الأمناء نت وقد قام فريق العمل والتحرير في الصحافة نت بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر او الموضوع من مصدره الاساسي. UK Press24 - ايجي ناو - سبووورت نت - صحافة الجديد - 24press - New press


اخبار ساخنة اليوم


( الصحافة نت )قارئ بحث إخباري لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه و لا تعبر عن رأي الموقع
كافة الحقوق محفوظة لـ ( صحافه نت ) © 2022-2016.